One thought on “بنات الباشا”

  1. حضيض بنات الباشا يروي مكسيم جوركي في رائعته "الحضيض" عن شخصيات مختلفة من المجتمع الروسي أصابتها ظروف الحياة والحرب حتى لمست أرواحهم قعر الحضيضتراءت لي مسرحية جوركي تقريبا قبيل منتصف رواية "بنات الباشا" لنورا ناجي، ولمست تشابها عظيما بين حضيض جوركي وتعاسة بطلات نورا. وبينما أ [...]

  2. رواية التعاطف الإنسانى، وإن كل شخص يستحق تعاطفنا معه وشفقتنا عليه، الحقيقة الرواية دى سحلتنى سحلة وحشة من النكد المتواصل، إيه كمية الأوجاع دى فى رواية واحدة، بشخوص مختلفة بحكايات مؤلمة بعد روايتها"الجدار" هنا قلم نورا فى "بنات الباشا" ناضج جدا، متطور جدا، حسى جدا وعاطفى أكثر [...]

  3. الحكي حر، سريع ومتعاقب. تتناثر شخصيات الراوية بين الباشا (مركز الاستغلال وبؤرة المشهد الأخير للشخصيات في لحظة الحكي) وبين لمسات طبطبة من نادية، بالرغم من أن دور الباشا نفسه في مأساة الشخصيات قليل مقارنة بما تعرضت له الشخصيات قبل نقطة الالتقاء بالباشا، لكنه بارز بكونه الحاضر [...]

  4. مع كل جملة أقرؤها لنورا ناجي أتأكد من أن قلمها قلم مرهف الحس ربما بشكل مقلق.أقلق لأنها صديقتي، وبشكل تلقائي يتحرك داخلي حس حماية تجاه من أحب على هذه الأرض، فأخاف تعرضها لكل هذه المشاعر وكل هذا الألم، حتى وإن كانت تجد له مخرجًا في الكتابة. أقلق لأن هذا العالم ملئ بالقسوة والألم [...]

  5. اتذكر أنني كنت أتحدث مع بعض الصديقات عن الكاتبات من بنات جيلي و اللاتي يبزغ اسمهن بين حين وآخر ككاتبات مقالات أو أدب، وجميعنا أتفقنا على نورا هي إحدى القليلات اللاتي تعمل بجهد يُترجم فعلا في كتاباتها، وتطورها في امتلاك ادوات الكتابة يبعث على الإعجاب والتقدير فعلاً. دائماً م [...]

  6. ربما لم تعجبني جرعة الايروتكا المتعلقة بالبطلات في بداية الرواية و لكن انتقال نورا من هذه الدائرة الضيقة و انتقالها لنماذج أخرى أكبرو أعمق لابد أن تتأثر بها بشكل أو بآخر أكثر من خفت أن تشبهني ملك أكثر من أوجعتني ياسمين شكرا يا نورا استمتعت و مخذلتينيش ♥

  7. للأسف شهادتي في هذه الرواية تعتبر مجروحة، ليس لأن نورا صديقة مقربة للغاية، ولكن لأني أعلم الكثير عن نورا رأيته في الرواية، فجعلني هذا أتعلق بالأخيرة وأقدرها أكثر وأكثرالقارئ العادي قد يراها رواية مسلية، سلسلة، جميلة تستحق القراءة، ولكني آراها نافذة على روح كاتبتها الحساسة [...]

  8. قلم نورا حساس للغاية، يتطور مع كل رواية بشكل ملحوظ وهذا ما أحبه في كتاباتها، أنها تكبر وتزداد خبرة واحترافية طوال الوقت، أحببت بنات الباشا منذ اللحظة الأولى التي بدأت قراءتها فيها، وأنتظر كما العادة روايتها القادمة بشغف.

  9. بعد أكثر من سنة من العزوف عن القراءة شاءت الاقدار أن تقع فى يدى رواية بنات الباشا للكاتبة الجميلة نورا ناجى كانت الرواية بمثابة وجبة شهية أعادت ازكاء جذوة الشغف والتوق للقراءة فأعادتنى الى قواعدى سالما بعد طول غياب الى عالم الخيال بعد تلقى الصدمة الاولية كقارئ ذكر تجد نفسك ف [...]

  10. ذهلت من روعة الكتاب قصص نسائيه لشخصيات عايشه معانا و حولينا في كل مكان عن المرأه في مصر بمشاكلها و نظرت المجتمع ليها اسلوب الكاتبه هايل و سلس و سهل جدا مشكلة الكتاب بس ان حرعة الكأبه فيه عاليه كحال واقعنا

  11. الرواية حزينة جدا لكن قوية و رائعة و مؤثرة لدرجة كبيرة هناك تطور واضح بين الجدار و بنات الباشا كل الإحترام و التقدير للكاتبة انتظر المزيد

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *