One thought on “سيرة الوجع”

  1. سيرة الواقع اﻷليمعذابات البشرسراب اﻷمل فى غد أفضلومالا تراه ف طوفان البؤس إلا عين شاعر و"ريشة"لا مجرد قلم أديبحكايا أمير تاج السر يأتى بها من اللامكانلم يصادف كثيرون حتى من بنى وطنه أحداثا كالتى رواهاأو أشخاصا كالذين حكى عنهم،،،مزج فريد بين المتخيل واللا معقولثراء إنسانى [...]

  2. سيرة الوجع هي الصندوق الصغير الذي يحبس شخصيات أمير تاج السر السحرية كما المارد في مصباح علاء الدين.ما أن تبدأ القراءة حتى تتجسد لك الوجوه والشخصيات في عرض ورقي ثلاثي الأبعاد.الطبيب الذي سقط في حفرة الأدب ينتقل للبلدة الريفية البعيدة ويتعايش مع أهل البلدة وتغزلهم الغريب بريا [...]

  3. من فترة طويلة وبعيدة جدًا, كنت كلما شعرت أن الكتابة ضاقت عليّ, أن اللغة صارت ضيقة وما عادت تتسّع لأفق جديد, أعود لتاج السِر, ومعاه السِر, كان يلهمني وما زال يفعلها, وببراعة متفرّدة ومختلفة في كل مرة.لا أعرف أي كلام يليق, أمام الشخص الوحيد الذي أتساءل دائمًا:من أي له هذا الوصف؟ كي [...]

  4. أشم برفقة كتبه رائحة شواطئ النيلوأسمع مع صدى حروفه ضجيج أمواجه وحركة قواربه وصوت أهله الطيبين القريبين للقلبفأحن للحبيب السودان وأستعيد حياة تسكنني وأفتقدهاحائرة تماما أمام المتعة التي أستشعرها وأنا أقرأ لأمير تاج السر، الذي وصفته يوما بالساخر الجميل الجريء، والذي يسكب ش [...]

  5. كتابي الثالث للمؤلف، من النّوع الذي يقرأ في الطريق وفي صالات الانتظار، وأثناء المحاضرات، وبين أي حدثين يستلزمان قراءة سريعة خفيفة لا تتعب عقلاً مشغولاً بل تريحه وتفرحه. ذكر أمير سيرته في إحدى مسشفيات السودان الحدوديّة، نقل المعاناة والأوجاع والألم بلغة غير مؤذية. تكاد تكون [...]

  6. هي مجموعة حكايات كتبها أمير تاج السرالطبيب الكاتب عن ذكرياته أيام عمله طبيباً في الحدود السودانية الإريتيرية,حيث يؤرخ فيها لفترة هامة من تاريخه الشخصي وتاريخ وطنه السودان.من خلال هذه الحكايات نجد الكاتب يتحدث من داخل الشخصية حيث تصبح المسافة ضيقة جدا بين الكاتب والشخصية ,ص [...]

  7. جميل وحميمي جدًا، هو عبارة عن مقالات قصيرة كتبها أمير في ظروف وأشخاص عاش معها عندما انتقل للبلدة البعيدة لكي يمارس مهنته كطبيب بعد أن تم تعيينه هناك

  8. صفحات متفرقة تسرد جانباً من حياة تلك القرى الغارقة في التجاهل الحكومي ، تجدها ممعنة في الفقر و الجهل و كأن سكانها يعيشون عالماً آخر غير هذا الذي اعتدنا رؤيته حولنا كل صباح . في أحد هذه الصفحات ، ورد سؤال على لسان راوي السيرة (و هو طبيب بالمناسبة) ، هذا السؤال وجهه إلى القاضي سائ [...]

  9. هرعت إليها ظنا مني أنها سيرة للمؤلف لاستفتح بها قراءتي في نتاجه الأدبيفإذا بها قصص متفرقة لأحداث متعددة مرت على صاحبها إبان عمله في منطقة نائية في بلادهوبسبب مشكلتي الأزلية مع القصص المجموعة وقصوري عن تذوق فن القصة عموما كان هذا الكتاب ثقيلا نوعا ما علي، وإن كنت لا أخفي استم [...]

  10. ذكريات أديب طبيب يستذكر فيها أحداثا علقت بالذاكرة عايشها في (تلك البلدة البعيدة) الحدودية، وعندما الطبيب يكون أديبا وهو يكتب سيرته فإن ما يكتبه غير مملول ولا "مسأووم"، سيرةٌ يتقاسم الوجعَ فيها الكثير بدءا من طبيب يعتمد على إمكانيات هزيلة يقابلها سلوك قبلي وعادات بلدية اعتاد [...]

  11. هذا ثاني كتاب أقرأه في السيرة للدكتور/ أمير تاج السر بعد "مرايا ساحلية" قبل أيام.هنا يتصالح الأمير مع محبي سرده بعد شاعريته الكثيفة في الكتاب السابق، يروي عددًا من المواقف التي حدثت له وهو طبيب في شرقي السودان بأسلوبه السردي الجميل، المليء بالمواقف والمفارقات التي لاتنتهي، و [...]

  12. لم استمتع بالقدر الكافى احسست بالغربه بين ضفتى الكتاب حاولت التعرف على بيئه جديده و لكن طريقه العرض لم تستهونى . هناك الكثير من المصطلحات لم تكن مفهومه بالنسبه لى اعطته نجمتين للمعرفه الطفيفه التى اخذتها من الكتاب

  13. سيرة الوجع هو مجموعة قصصية كتبها أمير تاج السر من مواقف حصلت له عند مزاولته مهنة الطب قصص مختلفة ومتنوعه ولكن ما يعيبها هو السرد الطويل للقصة في كثير من الأحيان مما يشعر القارئ بالملل والفتور جيد ليقرأ في دفعات مختلفة وليس متتابعا ~

  14. لم أحب الكتاب، لم يتم وأعتقد أنه لن يتم. لم أجد الحكي مغريًا ولم أشعر حتى بوجود قصة وراء كل نص أو لا أعرف كيف أصفه. لم ينقل لي حتى إحساسًا بالشغف تجاه المكان.

  15. قصص قصيرة من أمير تاج السر. هذا هو العمل الأول الذي أقرؤه للكاتب، ولم يعجبني صراحة. لسبب ما، وجدت الكتاب مملًا.

  16. "youtube/watch?v=p1ge_"قبل أن أبدأ بكتابة انطباعي أود أن أعترف بأنه يحز في نفسي كثيراً أنني لا أعرف السودان كما ينبغي لي ، ولكني في أحايين كثيرة أحاول الالتقاط من هنا وهناك وقد وجدت في كتاب د.أمير هذا متعة الالتقاط ولم أشعر حين قراءته بالملل بل وصرت أفكر هل ما يكتبه هو حقاً واقع أم خيال أ [...]

  17. يقول أمير تاج السر عن "سيرة الوجع""هي مجموعة حكايات من السيرة، كتبتها عن ذكرياتي أيام عملي مفتشًا طبيًا في الحدود السودانية الإرتيرية, وبعض الذكريات من مدينة بورتسودان، وتؤرخ لفترة هامة من تاريخي الشخصي وتاريخ الوطن".نعم هي مجموعة حكايات تأخذ بيدك إلى السُودان إلى وعورة الأر [...]

  18. شيئ مختلف تماما ، نصاً و صياغةرسم عنوان السيرة صورة في مخيلتي سرعان مابنيت على حطامها الساحل الشرقي السوداني بأكمله تصورت ان تتكلم السيرة كأغلب ماتكلمت به السير المعتادة ، معتقدات الكاتب و وضع الكاتب السياسي و افكاره حيال الوضع المحلي و قد يدرج بعض من وطئات الحب عليه ، ولكن [...]

  19. سيرة الوجعقصص ساخرة، مستوحاة من تجربته الطبية في العمل بمراكز الصحة القروية في نواحي السودان الفقير، يتهكم فيها أمير تاج السر على واقع عاشه ويعيشه آلاف السودانيين.كل قصصه لا يزيد عدد صفحاتهها عن ٣ صفحات، ما عدا ٣ أو ٤ قصص من مجموع ٦٠ قصة.هذه القصص، أو التجارب يطغى عليها جانبٌ [...]

  20. أول تجربة قرائية لي مع أمير تاج السر والذي لمحت اسمه على استحياء في قائمة البوكر للعام الحالي وصائد اليرقات كل ما اعرفه أنه طبيب و أنه على صلة قرابة مع صاحب عرس الزين و مواسم الهجرة إلى الشمال الطيب صالح و أنه يعيش في قطر :)الرواية سيرة ذاتية لفترة عاشها الكاتب في القرى الفقير [...]

  21. امير تاج السر انه سر فعلا كيف فعل ذلك كيف اسرني في سطوره هكذا ؟كيف جعلني اكون معه في تلك المشفي الحدودية ؟ كيف جعلني سودانية لمدة يومين ؟كيف جعلني اشعر بلهته بمواقفه بحرارة الشمس و ظلام الليل ؟كيف جعلني اتخيل كل هؤلاء الاشخاص كأنهم امامي ؟كيف وصف امزجتهم و شخصياتهم و جنونهم و [...]

  22. سيرة الوجعمجموعة من القصص والمواقف التي مرت على طبيب ( سقط في حفرة الأدب ) كما قال عن نفسهوجدت بعضها موجع حقا وبعضها أثار في نفسي الدهشة والاستغراب وبعضها الآخر مضحك حد الوجعالأكثر وجعا بالنسبة لي : أحمد القاشأسامة العاصميموت عرس استفزازيتلبش نفسيحلوف وأمهوجوه وورم الإبلالع [...]

  23. إسم السيرة معبر بما فيه الكفايه عن محتواها تضم العديد من الأوجاع في طياتهاالفقر ، المرض ، المعاناة ، الجهل ، الموت وغيرها رأيتها كئيبة جداً ولو انها كتبت بطريقه طبيعية جدا .أصابتني بالملل الشديد من أولى صفحاتها والكئابة الشديدة نظر الامتلاء جميع صفحاتها با أنواع المعاناة و [...]

  24. جيدةهي كما قيل سيرة ذاتية للكاتب حول عمله في المناطق الحدودية للسودان، ما عرفته فقط هو الوضع الصحي الردىء الموجود في تلك المناطق، ومعرفة اسماء القبائل الغريبة و طباعهم و أسماء أفرادها .إلخ بعض القصص فيها كانت ممتعة .

  25. ربما لعدم حبي للحكايات القصيرة لم استمتع كثيراً بسيرة الوجعولكن كانت وسيلة وبوابة للتعرف على السودان وتلون شعبها

  26. نصوص متينة قدرة فريدة على تجسيد الشخصيات وكأنني أشاهدها عيانا

  27. هي سيرة ذاتية لفترة من حياة الكاتب يرويها مع حكايات مليئة بالوجع لأشخاص عرفهم وعاش معهم خلال فترة عمله طبيبا في أحد مناطق أفريقيا

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *