One thought on “Le pigeon”

  1. إن أعنف ألم هو الذي يصيب أما فقدت ولدها أو رجلا فقد أمه . إن هذا لعنيف وفظيع فهو يهز المرء ويمزقه . و لكننا نشفى من هذه الكوارث مثلما نشفى من جراح كبيرة نازفة . إلا أن بعض اللقاءات وبعض الأشياء التي لا نكاد نلمحها، والتي نخمنها تخمينا، بعض الأحزان المكبوتة، بعض ( خيانات القدر ) تح [...]

  2. تفاصيل يوم في حياة جوناثان نويل, هذه الشخصية العجيبة التي أبدع زوسكيند في تصويرهاوصف دقيق لأحواله وأفكاره ورتابة حياته وحديثه مع نفسهوالأجمل وصف مخاوفه وهواجسه بعد ما اقتحمت عزلته "حمامة".

  3. What Passes For Success“He was not a man of action. He was a man of resignation.” And consequently, he was also a man of strict routine, of rigid habit, of acute sensitivity to any deviation from the expected. Suskind’s anti-protagonist is also emotional; he suffers anger and fear, and resentments. But these emotions are provoked only by events, mostly trivial except to him, not by memory or positive desire of any sort. He wants nothing other than what he has, especially when the little he [...]

  4. من بديهيات هذه الحياه أنها أخبث من أن تخدع فما بنيته يوما على أساس واهى ظانا بغرورك أن العالم سيرفق بك و ببناءك التافه سينهار حتما لسبب أوهى و ربما حتى لسبب مضحككل دفاعاتك و تحصيناتك التى نصبتها حولك ظنا منك أنك أذكى من الحياه و أدهى من القدر ستتفتت أمامك أمام أصغر نسمه من نسم [...]

  5. Very special, strange, offbeat and absurd, novel in which a man quickly saw a midlife crisis Not that famous episode of "midlife crisis", not a crisis related to the meeting with a common bird. This story is actually based on the panic of a man in his fifties ordinary, routine and taciturn, who is faced with the presence of a pigeon in the corridor leading to his room. The action of the book takes place over a very short period, during which the author indulges in a psychological study of his ch [...]

  6. عاش جوناثان نويل وقتاً بائساً في بداية حياته: وفاة والدته، اختفاء مفاجئ للأب، والأخت لاحقاً، خيانة زوجته، كل هذه الأحداث جعلته يقرر بأن الحياة مع الناس لا تناسبه "وأن المرء إذا أراد الهدوء والسلامة أن يبتعد عنهم"(ص7). يسحب كل مدخراته ويتجه إلى باريس حيث عاش في انعزال تام لثلاث [...]

  7. کبوتر؛ به قول مترجمش نوول، و به قول من داستان بلند. اول بگویم که تازه دارم می‌فهمم من از این نوعِ داستانی بیشتر از بقیه لذت می‌برم؛ نه به کوتاهی داستان کوتاه است که تو را با لذت آنی یک برش از زندگی تنها بگذارد، و نه به بلندای رمان که تا سر و ته یک زندگی را نشانت ندهد، نمی‌گذارد [...]

  8. شعرت أنني وجوناثان نشبه بعضنا :)لذلك كان قريبا مني صوّر زوسكيند الخوف على هيئة حمامة على أن الحمامة كانت دائما ترمز للسلام وللبياض لكنها هنا بدت بشكل مقزز وكأن لها أنيابا الخوف القمع أشياء كثيرة تتراكم وتظهر يوما ما هنا كانت على شكل حمامة لكنها لدى كل إنسان تتخذ شكلا ما أعجبت [...]

  9. ‘At the time the pigeon affair overtook him, unhinging his life from one day to the next, Jonathan Noel, already past fifty, could look back over a good twenty-year period of total uneventfulness and would never have expected anything of importance could ever overtake him again – other than death some day.’‘The Pigeon’ is an incredibly short story detailing a day (albeit a rather momentous day) in the life of Jonathan Noel. Jonathan leads a secluded and private life as a bank security [...]

  10. A simple tale in novella form about Jonathan Noel, a man living in France who suffers from a neurosis that makes him afraid of breaking away from his habitual lifestyle, and who never mingles with others, unless it is absolutely necessary.Once his routine is broken up by the seemingly harmless appearance of a pigeon outside his apartment door, he nearly breaks down completely. Some people see red. Jonathan Noel sees pigeonsThough an inferior work to his masterpiece, Perfume: The Story of a Murde [...]

  11. Depresia este rugina sufletului.Jonathan Noel este prototipul omului solitar care, în urma unor drame sociale personale, îşi pierde încrederea în societate. Raporturile sale cu fiinţele umane îngheaţă şi contactul cu ceilalţi îi provoacă oroare, astfel încât nu își doreşte decât o existenţa retrasă, detestând orice expunere în public. Micuţa sa garsonieră din Paris şi slujba sa banală de gardian la o bancă oarecare devin clopotul său de sticlă, cortina trasă peste [...]

  12. ‏‏الإبداع الفني يتجلى في أيسر الروايات طرحاً وأعقدها فكرة لا يكفي للكاتب حشو السرد بالأحداث بل تعميقها إلى درجة يصعب الإحاطة بها إلا من تذوقها ومعرفة مذاق بعض الزوايا على الأقل !‏‏الحمــــــامــــة رواية داخلية مفعمة بالنبضات والأحاسيس والتناقضات والعقد.تدور الحبكة ح [...]

  13. Başlı başına psiko-dramatik, kimi zaman traji-komik ama tamamen tuhaf/tekinsiz bir kitap. 77 sayfa boyunca kilitledi. Bunaldığımı hissederken hep yaşam ve ölümün kenarında tuttu. "Garip" ve gerçekten dil/kurgu/akışkanlık olarak üstün bir uzun öykü / novella okumak istiyorsanız ilginizi ve beğeninizi yakalayacaktır :)

  14. ||-الحمامة هي رواية قصيرة جداً، تحكي تفاصيل يوم واحد عن حياة رجل تعدى الخمسين من عمره يُدعى جوناثان نويل. حينما كان صغيراً تم التخلي عنه وعن أخته من قبل والديه، فعاشا بعد ذلك في مزرعة لـ عم لهما لم يكونا يعرفانه من قبل، وحينما كبر والتحق بالجيش وقضى ما يقارب الثلاث سنوات حتى أص [...]

  15. Jonathan Noel and his sister were abandoned by their parents when they were small so a distant uncle, who they met for the first time, brought them up. During the war, his uncle hid them in the forest. When he was old enough, he joined the army and fought in Indochina. Then he came back, found that his sister has married and left without telling him. He married a pregnant girl who later abandoned him and ran away with her Tunisian lover. "he came to the conclusion that you cannot depend on peopl [...]

  16. مرعب هو ما يمكن أن يفعله بنّا شيء صغير للغاية، تافه للغاية حين نكون في داخل عزلتنا ووحدتنا المقدسةأشياء ربما لن تسترعي انتباهنا إذا كنا بكامل حماسنا واندفاعنا تجاه الحياة، لكن ما أن ندخل حالة الخمول؛ سباتنا الشتوي الذي يمتد بامتداد العام بأكمله وكل عام أيضًا حتى نتخلص من كل [...]

  17. عظيم، رائع، عظيم لا شيء يقال بعد أن تقرأ عمل يوصلك إلي حالة الانجذاب المحببة في القراءة، عمل صغير: ثمانون صفحة فقط. استطاع زوسكيند أن يبين لنا فيها: كم هو الانسان هش وضعيف ومسكين. حمامة تقلب حياته رأسا علي عقب؛ الحمامة رمز السلام والأمان تجعل هذا الانسان المتغطرس الهش يخور وير [...]

  18. قصة رمزية تعبر عن واقع الكثير بل اغلب البشر , لم يقصد الكاتب بالطبع ان البطل خائف من مجرد حمامة فجعلته يغير نظام يومه كله ولا يريد ان يرجع الى الفندق من خوفه بسبب حمامة .بل تعمد ان تكون حمامة وليس أى شئ مخيفا أكثر ليدل علي شئ يوجد كطبع عند اغلب الشعب , أنه يكره التغيير تماما وخائ [...]

  19. عندما تقرأ هذا النص، يجعلك تتنهد بعد أن تنتهي منه تعبًا باتريك زوسكيند روائي عملاق، و رواية الحمامة مدهشة، الكاتب يخلق شيء عميق من شيء عادي، يرصد أعماق النفس البشرية ،(الهوس، الهستريا، الخوف، التعب، كل شئ )كل واحد منا هــو جونثان، كل شخص منا لديه مرضه المتعلق بالرتابة المقيت [...]

  20. A really short novel that packs a punch. Jonathan Noel leads an ordered life, nothing spectacular but everything is just the way he wants it and has been for decades. He has a job and an apartment in Paris and a little bit of money although not a lot. He goes about his day in an ordered fashion, keeping to himself, away from others and any other events. A perfect and simple life.After decades Jonathan has a plan, not a grand plan, not a fanciful plan but one that will see him even more settled i [...]

  21. في فترة الصيف وعلاوةً على الحر الشديد الذي يفقدني التركيز في كل شيء وأي شيء , أكثر ما أتضايق منه هو أن خططي القرائية يصيبها شيء من "فوضى العطل" ليس لأنني لا أريد القراءة أو أن مزاجي كعادتة غير وجهته في آخر لحظة لكن لأن الإجازة الصيفية تنتهك خصوصياتنا إذ أننا ملزمين أن نشارك الا [...]

  22. "إيه الدماغ دي" :D كان هذا أول تعليق أصدرته عندما انتهيت من قراءة الحمامة لـ باتريك زوسكيندوهي العمل الثاني الذي اقرأه له بعد روايته المميزة العطر الحمامة هي رواية قصيرة رمزية رائعة لا أدري كيف استطاع باتريك زوسكيند بهذا العمل الصغير ان يكشف نفوسنا بهذا الشكل الواضح ويضعها أم [...]

  23. هذه الروايه دوختني !!! أذهلتني!!! أصابتني بالجنونوأنا قلما أصاب بالجنون والذهول أمام نص روائي !!! صدمتني!!! جعلتني كالذين يسيرون وهم نيامأقف ، أبحلق بالفضاءأعود فأجلس العقل بحاله دهشه الحواس مخدرهجعلتني أصمت لفتره طويلهأفكر وأتمعنوالبطل يقف بقربي وكأنه بصوره ما!!!!! أنا هذا الأد [...]

  24. حكاية قصيرة تُصور الرعب بشكل مخيف حقًا ومذهل خاصة عندما يصف الكاتب شعور الخوف والقلق الذي انتاب جوناثان من حمامة! حمامة يا جوناثان وهل يخاف أحدنا من حمامة التي هي الرمز للسلام والنقاء؟ أي خوف يستقر في أعماقك أيها الرجل المسكين؟ وذُهلت أيضًا عندما وصف جوناثان مشاعره التي تأر [...]

  25. بداخل كل منا نسخة شبيهة بالسيد "جوناثان" اليس الخوف يمكث بداخلنا يلازمنا ولا يفارقنا وكل ما هنالك إننا نعيش حياتنا اليومية برتابة وهدوء حتى اذا ما واجهنا ما يؤرق تلك الرتابة أو يحاول أن يًحرك دعائم حياتنا اذ بنا نهوي أمام الخوف ونبادر لفعل شيئاً ما ينقذنا ويعيدنا ثانية لحيات [...]

  26. " لم يستدن مالاً من أحد في حياته ولم يكون يوماً عالة على أحد ، لم يمرض حتى يوماً واحداً ، أو يكلف صندوق الضمان الاجتماعي ولو فرنكا واحدا ، ولم يسبق له ان اذي احدا ، ابدا ، ولم تكن له أية أمنية في هذه الحياة أكثر من أن يتمكن من تدعيم وصيانة سلام وطمأنينة روحه المتواضعة " الخوف لكل [...]

  27. يحدث أن تفقد زمناً من الأمان وتكبر في فقاعةٍ من توتر وأنت تقفز فوق بقعة مائية خلّفها مطر في عهد طفولتك ولكن هل ستعود لذات البقعة المائية في سن كهولتك لتلتقط زمنك المفقود من جديد!رواية الحمامة ل باتريك زوسكيند بسلاسة قصّها و صفحاتها القليلة ستثير داخلك دوامة زمانية و ستهمس لك [...]

  28. A late middle-aged bank guard is startled by a pigeon in the hallway of his dumpy rooming house. We are told in the story that the pigeon is the epitome of chaos and anarchy. This leads to a chain of events where he first becomes introspective and then disillusioned about his whole life. We assume he is Jewish because the only early memories he has are of his mother and father disappearing and of being shuffled among distant relations to be hidden. After a bad marriage that lasted only a few mon [...]

  29. For fans of Kafka, this one is for you. It's written in deceptively simply language and full of paranoia and self-loathing. The main character seems at first forgettable but quickly descends into a personal and claustrophobic hell. I'm not fully sure why this was the perfect book for the moment, but I was completely absorbed. This book is perfect for waiting at the airport or any impersonal place where you feel alone.

  30. "الحمامة" رواية قصيرة للكاتب الألماني باتريك زوسكيند. بطل الرواية جوناثان نويل رجل في الخمسينات من عمره يعمل حارسا لبنك فرنسي. قضى الرجل كل سنوات حياته في عمل دائب ورتيب. يمتاز بالصبر والقناعة ويفضل الوحدة والعزلة عن الآخرين. ولكن هذا الاستقرار تربكه حمامة تربض عند مدخل شقته [...]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *