One thought on “أبو نواس: في تاريخه وشعره ومباذله وعبثه ومجونه”

  1. توجد هناك هذه الرغبة التي تجعل صاحبها يلجأ إلى أكتاف الآخرين ليتسلق عليها، اعترافًا منه بأنه لن يستطيع التسلق بمفرده، فهذا الكتاب الكتاب قدّم له المحقق بمقدمة امتدت عبر 18 صفحةـ يتحدث فيها عن أبي نواس وشعره وآراء المتقدمين والمتأخرين فيه، وعن الأدب المكشوف واعتمد في هذه الن [...]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *